fbpx
اللجوء والهجرة

ترحيل اللاجئين من المانيا

إعلانات

ترحيل اللاجئين من المانيا يتم عندما يتم رفض طلب اللجوء بصورة قطعية أو إلغاء تصريح الإقامة.

في مثل هذه الحالات يقوم مكتب الهجرة الاتحادي BAMF بإرسال (إشعار الترحيل) وتحدد فيه وجهة الترحيل مع إشعار الرفض ، ويطلب من الشخص مغادرة المانيا خلال مدة محددة.

هذه المدة تعتمد على نوع الرفض فإذا كان :

  • الرفض البسيط لطلب اللجوء تُتاح مدة 30 يوماً حتى يقوم الشخص بمغادرة ألمانيا طواعيةً
  • رفض اللجوء بصيغة (غير مقبول) أو (لا أساس له من الصحة) فتصبح المدة لمغادرة المانيا هي اسبوع فقط
  • رفض طلب اللجوء لأنه (غير واضح بشكل دقيق) لوجود تناقضات كبيرة في قصة مقدم الطلب أو هروبه لألمانيا لأسباب اقتصادية وتكون المدة هي اسبوع واحد لمغادرة المانيا.

بعد تلقي أمر الترحيل يمكن تعيين محامٍ للثبت من اسباب الترحيل واذا كانت قانونية، ويجب الاتصال مع مراكز الاستشارة وطلب المساعدة من الجيران أو موظفي مكتب الإقامة بموجب توكيل رسمي لهم.

تنفيذ قرار الترحيل:

بعد صدور القرار واستنفاذ جميع الخطوات القانونية لأجل الطعن في القرار وعدم مغادرة الشخص المانيا خلال الفترة المتاحة له يصبح القرار نافذاً وتتدخل الجهات المنية لتطبيقه.

الاشخاص الذين يتوجب تنفيذ قرار الترحيل بحقهم:

  • طالبي اللجوء الذين تم رفض طلبهم
  • الأفراد المخالفين للقانون في المانيا ولم يعودوا مسجلين فيها.
  • الأجانب الذين انتهت إقامتهم أو تم إلغاؤها.
  • مرتكبي الجرائم الجنائية الخطيرة
  • حاملي الإقامة المتسامحة

خطوات عملية الترحيل:

بعد التأكد من عدم وجود معوقات تمنع السفر وامتلاك الشخص جواز سفر يمكنه من السفر تدخل عملية تطبيق القرار حيز التنفيذ.

وتبدأ بتحديد مكتب الهجرة تاريخ للترحيل وبعدها تذهب شرطة الولاية إلى شقة الشخص المعني أو مركز إقامته، وتسليمه للشرطة الفيدرالية التي تصطحبه إلى الوسيلة التي ستقله خارج ألمانيا.

مركز الاحتجاز للترحيل:

إذا شك مكتب الهجرة بأن هذا الشخص سيقوم بالاختباء أو يريد عرقلة ترحيله ستقوم الشرطة باحتجازه في مركز احتجاز الترحيل،

وينبغي على السلطات إثبات هذا الادعاء بالأدالة الدامغة فمثلاً أن يقوم بتغيير مكان إقامته دون إبلاغ مكتب الهجرة، وانتهاء المدة المحددة للشخص الذي صدر بحقه قرار ترحيل لمغادرة المانيا

وقبل ان يتم احتجازه يكون هناك جلسة استماع في المحكمة ويعطيه القاضي الحق في الدفاع عن نفسه وبعدها سيقرر القاضي ما إذا كان قرار الاحتجاز مشروعاً او لا.

لايجوز احتجار القصّر أو أهلهم أو فصلهم عن العائلة خلال فترة الاحتجاز.

حقوق الشخص خلال فترة الاحتجاز للترحيل:

قد تستمر فترة الاحتجاز لمدة من ستة أشهر إلى سنة في مركز احتجاز مخصص غير السجن العادي،

ويحق لهم:

  • استقبال الزوار
  • إجراءات المكالمات الهاتفية
  • الاتصال مع المحامي أو قسيس السجن

أسباب أخرى للاحتجاز:

يمكن للشرطة أن تحتجز الشخص حجز مغادرة في حال انتهى مكتب الهجرة من اجراءات الترحيل وحجز التذاكر وتحدد موعد الترحيل والذي يكون غالباً في المطار أو منطقة عبور حتى يوم الترحيل لمدة تصل إلى عشرة أيام،

 بالطبع يطبق حجز المغادرة بعد انتهاء موعد المغادرة الطوعية ووجود دليل على قيامه بعرقلة الترحيل.

الجهة التي يتم الترحيل إليها:

غالباً ما يتم الترحيل إلى بلد الأصل، وممكن أن يتم إلى بلد آخر له فيه معارف أو أفراد عائلة وكان هذا البلد جاهز لاعادة توطينه.

أما اذا أخذ قرار الترحيل بسبب لائحة دبلن يتم ترحيل الشخص إلى البلد المسؤول عن طلب اللجوء أو الذي قام بالتسجيل فيه أول مرة يدخل الاتحاد الأوروبي

الاقامة المتسامحة والترحيل:

لا تلغي الاقامة المتسامحة التزام الشخص بمغادرة المانيا بل تؤجله حتى تنتهي صلاحية اسبابها وتاريخها.

 ويتم إخطار الشخص حامل الإقامة المتسامحة بالترحيل خلال شهر على الأقل من صدور القرار.

عواقب الترحيل:

يصدر نتيجة ترحيل الشخص قراراً رسمياً بحظر دخول إلى المانيا أو الحصول على الاقامة وعادة يكون لمدة خمس سنوات .

ويتم ختم جواز السفر بكلمة (مُرحّل)  او”Abgeschoben”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى